منوعات

مجزرة مرورية بفرنسا تودي بحياة خمسة أطفال جزائريين

مجزرة مرورية لجزائريين على التراب الفرنسي، راح ضحيتها خمسة أطفال في مقتبل العمر، على مستوى الطريق السيار رقم سبعة، جنوب غربي فرنسا الإثنين، تتراوح أعمارهم ما بين 3 و14 سنة.

ومن بين ضحايا هذا الحادث المؤلم، يوجد أيضا ثلاثة بالغين وقاصر واحد، كانوا على متن سيارة من نوع “رونو سينيك” من سبعة مقاعد، لكنهم يوجدون في وضعية حرجة، وهم ينتمون لعائلة واحدة، جزء منها يقيم في مدينة فينيسيو بمقاطعة ليون، والبعض الآخر من العائلة يقيم بالقرب من العاصمة باريس.

المجزرة المرورية، وفق الموقع الإلكتروني الفرنسي “20 دقيقة” أتت على خمسة أطفال وهم تسنيم التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات، ومريم البالغة ثماني سنوات، وأنفال 11 سنة، ويوسف 12 سنة، وريان 14 سنة، فارقوا الحياة هم أيضا متأثرين بالحادث الذي سببته براميل متدحرجة من شاحنة كانت تسير على الطريق السيار.

وقد نجا، سائق السيارة وصبي وامرأتان، بعد ما نجحوا في الخروج من السيارة التي التهمتها النيران، فيما يوجد طفل عمره ثمان سنوات في العناية المركزة، والمرأتان تعانيان من حروق خطيرة، وهما موجودتان على مستوى مستشفى إدوارد هاريو، وفق عميد مسجد فيلوربان، قاسي عز الدين، في تغريدة له، عبر حسابه الخاص على موقع الرسائل النصية القصيرة “تويتر”.

وقد أقام مسجد ليون الكبير، الأربعاء مجلس عزاء تلقى خلاله التعازي على أرواح الضحايا، والتضامن مع العائلة المكلومة، علما أن قنصلية الجزائر بليون أعلنت تكفلها بنقل جثامين الضحايا إلى الجزائر من أجل دفنهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق