منوعات

جمعية العلماء تصدر فتواها بشأن مصير أضحية العيد

أصدرت جمعية العلماء المسلمين، الأحد، فتواها بشأن مصير أضحية العيد في ظل وباء كورونا، مؤكدة أن “الصدقة لا تقوم مقام الأضحية” وبالتالي لا يجوز ترك هذه الشعيرة.

ونشرت الجمعية بيانا حول موقفها من الجدل القائم بشأن مدى جواز التصدق بثمن الأضحية وإسقاط هذه الشعيرة، مشيرة إلى أنها تلقت استفسارات من المواطنين حول الأمر.

وحسب الجمعية فإن القاعدة تقول أن “العبادة المؤقتة مقدمة على العبادة المطلقة”، ودعت كل مستطيع إلى ان “يجمع بين الذبح والصدقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق