الراصد

مخطط الفرانكوحركيست

كنت أول من كشف حقيقة التحالف الإخواني الفرانكوحركيست التي تقف خلفهما كل من قطر و تركيا و فرنسا و المغرب و بينت بالدليل و المنطق أطماعهم و مخططاتهم في المنطقة ( إقليميا و محليا ) ..إستراتيجية تركيا التوسعية في المنطقة و خاصة منطقة الساحل الافريقي ترتكز على صناعة بيئة و مناخ تستطيع من خلاله التغلغل و الوصول الى أهدافها المسطرة .. الاستراتيجية التي تتبعها تركيا تتمثل في :

● دعم شبكة التنظيم الاخواني الدولي المتطرف ماليا و ماديا و التحكم فيه عبر ممثليها المزروعين في المنطقة

● خلق لوبيات إخوانية هرمية تقودها شخصيات تركية العرق و الدم ولائها الأول و الأخير لتركيا

● برمجة تربصات و لقاءات دورية داخل تركيا و قطر و إنجلترا و تدريب جماعتهم على أحدث التقنيات و الأساليب المستعملة في السيطرة و التأثير و التحكم في العقول و تنتهي بتوصيات و إملاءات تخدم مخططاتهم المستقبلية و كذا مراجعة الأخطاء السابقة و تصحيحها و الوقوف على آخر المستجدات في المنطقة المستهدفة ( تقرير مفصل يقدمه أفراد تنظيم جماعة الإخوان لمسؤوله المباشر و الذي غاليا ما يكون من رجال المخابرات)

● إستغلال فقر و هشاشة البنية الاقتصادية و المالية و الاجتماعية للدول الفقيرة و الولوج و التغلغل عبر المساعدات الإنسانية و التركيز على الجانب الثقافي ( فتح مراكز ثقافية و تربوية ذات بعد و أيديولوجية إخوانية بحتة) من أجل خلق بيئة و أرضية خصبة قادرة على إحتضان المشروع الإخواني في المستقبل القريب و هذا ما يحدث في مالي و السودان و الصومال و بعض الدول الإفريقية المجاورة للجزائر و مصر و القريبة من مياه النيل و بحر العرب حيث شهد تغلغل رهيب للفكر الإخواني المتطرف ..

● محاولة تطويق الجزائر و مصر في المستقبل و من ثمة ضرب الجبهة الداخلية عبر عملائها المندسين لأنها تدرك جيدا أن إستعادة أمجاد الدولة العثمانية يمر عبرهما و بهما

● تعمل تركيا و من خلال تنظيم الإخوان ( الاسلام السياسي ) المتطرف على منافسة و تقليص النفوذ الإيراني و السعودي في العالم الإسلامي و تقديم الفكر الإخواني كإسلام بديل قادر على تسيد المشهد الإسلامي العالمي

يتبع…..

بقلم محمد لمين بليلي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق